يا جنية شعري

** يا جنية شعري **.

تسألينني أين حرفي ؟
وتقولين أدمنتي شعري ونثري

يا جنية شعري

يا ملهمتي في شعري و نثري
ها انا أتيتك أجوب صحرائي الموحشة بدونك
وأتسلق جبال أحزاني لبعدك
مستلاً أحرفي أصارع أمواج بحر شوقي إليك
أمواج أثارتها رياح الحنين الى أحرف تتناثر من بين شفتك
ليسطرها قلمك
وترسم لي صفاء زرقة السماء في روحك
ويعبق بها أريج الأزهار في أنفاسك

وجداول انهار من السعادة في بوحك
فأنتي عصفورة صباحي
يا ملهمتي تسأليني ما الذي حدث ؟
إنها ظروف الحياة تأسرني وما أسرها بأقوى مما به اسرتيني
لذا اكسر أصفاد الحياة لأكتب لك حرفا
علي به اثير نبضك في حرفك
وامتلك حريتي بأسرك فما أحلاه من اسر

يا جنية شعري
إن غاب عنك حرفي فقد ملكتي نبضي
يا جنية شعري
طيفك يداعب فكري
وحرفك يأسرني
وأنفاسك تعطرني في بعدي
ومن سواك يكون لها إحساسي وحبي

يا جنية شعري
اكتب هذه الكلمات والشوق إليك تزيده الآهات
واعلم انك تسعدين لنبضي وما أخفيه بين اسطري
عذراً
ملهمتي ان كنت سبب أهاتك
عذراً
ملهمتي ان كنت سبب أوجاعك
فليس ذاك بيدي
يا جنية شعري
ان كنتِ أدمنتي مداد قلمي
فأنتي كلي ونبضي
يا ملهمتي إليكِ روحي دواء قبل مدادي وحرفي

املكيها فكلي لَكِ وليس بعضي
-------